الاثنين، 7 يوليو، 2008

هرمسة مصرية

نتشرف اليوم بإستضافة عمل مدونى رائع من أعمال المصرى القديم وهو من أقدم المدونات على وجه الارض تقريباً والذى يحتوى على كم من المعلومات الثريةوهذه الهرمسة هى عمل فنى تدوينى ويبدوا أن هذا الحجر أعد خصيصاً ليكون أرشيفاً دائماً لهذه الاجيال منذ زمن سحيق . تعالوا نتعرف على هذا العمل التدوينى الرائع من خلال نظريات

الدكتور/ أسامة السعداوى

اللغة المصرية القديمة .. سواء المكتوبة كانت أو المنطوقة .. هي من أقدم اللغات على الإطلاق التي عرفها الإنسان على امتداد تاريخه الطويل منذ أن وجد على سطح الأرض. وقد أثبت علماء الآثار هذه الحقيقة المؤكدة باكتشافهم المذهل لحجر باليرمو .. وهو أثر فرعوني صنع في مصر في عهد المملكة المصرية القديمة حوالي 3000 سنة قبل الميلاد .. وفيه أرخ المصريون القدماء للأسر المصرية الحاكمة لعصور ما قبل الأسرات .. ودونوا فيه تقويم واضح لسنوات تمتد حتى ثلاث عشر ألف سنة قبل الأسرة الأولى أي ما يزيد عن سبعة عشر ألف عام قبل الميلاد. ولا يوجد على كوكب الأرض أي أثر لغوي تاريخي يمتد في الماضي لهذا البعد السحيق من التاريخ.

كذلك هناك نصوص الأهرام .. وهي نصوص دينية كثيفة مكتوبة بالخط المصري القديم (الهيروغليفي) .. وقد كتبت في عهد المملكة القديمة حوالي من 3000 إلى 5000 آلاف عام قبل الميلاد .. وهي أيضا لا نظير لها في العالم كله من حيث كثافة النصوص وجودتها ووضوحها وتنظيمها الدقيق وخضوعها لقواعد نحو وإعراب لغوية صارمة. إنها كنز لغوي لا مثيل له في تاريخ الإنسان.

ومن خلال نظريات الدكتور /أسامة السعداوى سوف نتعرف على الكثير من ترجمات الاعمال المصرية القديمة .